مركز شلل الضفيرة العضدية
المعالجة التجبيرية او المعالجة بالجراحة العظمية

ألتشوهات

على الرغم من ان جراحة الاعصاب قد تنتج تحسنات كبيرة في وظائف الذراع، من المحتمل ان تبقى تشوهات عند الطفل الذي يعاني من شلل الضفيرة العضدية (ان التشوه الاكثر وضوحاً هو قصر الذراع) وتأثيرات الضعف العضلي الباقي. ان قصر الذراع هي نتيجة شدة الاذى. قد تكون الذراع المعرضة للاذى اقصر من الذراع الاخرى باربعة انوش (حوالي 9،6 سنتيميتر) عند الاطفال الذين يعانون من اذى شديد وضعف شديد متواصل. على الطفل ان يستعمل الذراع المعرضة للاذى بقدر استطاعته يومياً لتخفيف هذه المشكلة.

يمكن تصنيف التشوه كالتالي

ألكتف

قدرة محدودة على التحرك باتجاه وسط الجسم او وسط احد الاطراف (limited adduction)
تدوير داخلي
تقلص العضلات الذي ينتج تشوهاً
تشوه رأس عظم العضد (
humeral head)
تشوه في مفاصل الكتف

المرفق

تقلص في عضلات العطف او الثني الذي ينتج تشوهاً
تقلص في عضلات البسط الذي ينتج تشوهاً
قدرة محدودة على الاستلقاء او تدوير الذراعين (او الرجلين) حيث تصبح راحة اليد مواجهة الى الاعلى (
supination)
خلع في عظم الكعبرة القريب من الابهام

اليد والمعصم

تشوهات متعلقة بضعف الحركة

ألجراحة

 

يكون شكل العظام والعضلات والاوتار والاربطة في الكتف والذراع عند الولادة وموقعها وعلاقتها بعضها ببعض طبيعياً نسبياً وهذا لانها لا تتأثر الا بشكل ثانوي من أذى الضفيرة العضدية. ولكن كما ينضج الطفل، تظهر تغيرات شاذة في مفاصل الكتف والمرفق والمعصم. ومن اجل التخفيف من حدة هذه التغييرات واليباس الذي ينتج منها، يصبح من غاية الاهمية ان بيدأ الطفل بالتمارين التي تركز على حركة المفاصل بأقرب وقت ممكن بعد تشخيص المرض.

بعد الحصول على أفضل شفاء ممكن من شلل الضفيرة العضدية، قد تبقى بعض المصاعب في العظام تحول من تحقيق أفضل وظائف ممكنة في الذراع واليد. عندها قد يستفيد الطفل من تقييم مفصل من جانب جراح العظام المختص بالاطفال. ويحدد هذا التقييم الطرق الجراحية المناسبة كاطلاق العضلات ونقل الاوتار وتدوير العظام وانصهار المفاصل وكل هذا قد يحسن في وظائف الذراع. تختلف الطرق الجراحية الملائمة من طفل الى آخر لان كل طفل مصاب بشلل الضفيرة العضدية يعاني من مصاعب تختص بها او به مثل ضعف العضلات او يباس المفاصل او تشوه العظام.

بشكل عام، يكون تشوه العظام في الكتف والذراع اقل حدة عند الاطفال الاصغر سناً ولهذا فان الجراحة المبكرة باستعمال تحرير العضلات ونقل الاوتار قد ينفع في تحسين الوظائف ويحول دون المصاعب في المستقبل. يمكن اجراء هذه الجراحات اما بمفردها او بعضها مع بعض في نفس الوقت.

يمكن تحرير او نقل عضلات الكتف بما فيها العضلة الظهرية العريضة والعضلة المدورة الكبرى والعضلة المدورة الصغرى والعضلة التحشوكية والفوقشوكية والصدرية الكبرى وعضلة تحت لوح الكتف والعضلة المنشارية الامامية من أجل تحسين نطاق الحركة والقوة. وكثيراً ما تجرى عملية جراحية تسمى ب سفير لابسكبو ("Sever-L'Episcopo") وهي تحرر العضلات وتطول الاوتار او تنقلها في الكتف.

يصبح الشذوذ في العظام والعضلات عند الاطفال الاكبر سناً أكثر حدة وهذا يتطلب عدة عمليات جراحية مثل جراحات قطع العظام الدورية في عظم الذراع وتلحيم مفاصل الكتف. تؤدي جراحة قطع عظم الذراع او العضد الى علاقة وظيفية افضل بين المرفق واليد. تشكل جراحة تلحيم مفصل الكتف أفضل خيار لمعالجة الالم وعدم التوازن في الكتف الذي يعاني من فقر في وظيفة العضلة الدالية. وتجرى هذه الجراحة في جميع الحالات على التقريب بعد النضوج الكامل للعظام وهذا عند بلوغ عمر الاربعة عشر عاماً عند الفتيات وعمر الستة عشر عاماً عند الفتيان. باالاضافة الى ذلك، تنصح بعض الاحيان جراحات في المرفق والساعد والمعصم واليد.